حكم الإحتفال بالمولد النبوي للشيخ الألباني رحمه الله

شرح حديث إن بين يدي الساعة فتنا كقطع الليل المظلم

حديث إن بين يدي الساعة فتنا كقطع الليل المظلم

وَلِأَبِي دَاوُدَ: عَنْ أَبِي مُوسَى رضي الله تعالى عنه قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: « إِنَّ بَيْنَ يَدَي اَلسَّاعَةِ فِتَنًا كَقِطَعِ اَللَّيْلِ اَلْمُظْلِمِ, يُصْبِحُ اَلرَّجُلُ فِيهَا مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا, وَيُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا. اَلْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلْقَائِمِ وَالْقَائِمُ خَيْرٌ مِنْ اَلْمَاشِي, وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنْ اَلسَّاعِي؛ فَكَسِّرُوا قِسِيَّكُمْ, وَقَطِّعُوا أَوْتَارَكُمْ, وَاضْرِبُوا بِسُيُوفِكُمْ اَلْحِجَارَةَ, فَإِنْ دُخِلَ عَلَى أَحَدٍ مِنْكُمْ, فَلْيَكُنْ كَخَيْرِ اِبْنَيْ آدَمَ »1 .


هذا الحديث هو نفس الحديث الأول المتقدم، والراوي واحد؛ إلا أن في هذه الرواية زيادة « فَكَسِّرُوا قِسِيَّكُمْ، وَقَطِّعُوا أَوْتَارَكُمْ، وَاضْرِبُوا بِسُيُوفِكُمْ اَلْحِجَارَةَ »1 تماما متطابق مع ما قبله، فليأت أحدكم أحدا وليضربه بسيفه حتى ينقطع.

« كسروا قسيكم »1 جمع قوس؛ القسي جمع قوس. « قطعوا أوتاركم »1 الوتر وتر القوس، يعني من أجزاء القوس الوتر « واضربوا بسيوفكم الحجارة »1 هذا مثله تماما. قال: فإذا جاء أحد يريد يعني قتلكم، أو فإن جاء أحدكم من يريد قتله « فليكن كخير ابني آدم »1 يعني اجتنبوا اعتزلوا الفتنة، فإن جاء أحد يريد قتلكم أو قتل أحدكم « فليكن كخير ابني آدم »1 أخبرنا الله عن نبئهم ﴿ وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ﴾2 .

يعني لا تقاوم كن « كخير ابني آدم »1 وهذا عند أهل العلم يخص عموم أحاديث قتال الصائل. الحديث الذي فيه قلت يا رسول الله: « أرأيت إن جاء رجل يريد أخذ مالي؟! قال: لا تعطه مالك. قال: إن قاتلني؟ قال: قاتله. قال: إن قتلني؟ قال: فأنت شهيد. قال: إن قتلته؟ قال: هو في النار. »3 ففي هذا الإذن بالمقاومة؛ مقاومة الصائل. قالوا: إلا إذا كان في الفتنة، فينبغي ألا يدافع.؛ لأنه إذا دافع كأنه شارك، نوع من المشاركة. المقاومة نوع من المشاركة. وهذا جاء بتأويل، هذا القاتل جاء بتأويل؛ متأول يرى أنه يقاتل بحق.

أعد الآخر.

« فَكَسِّرُوا قِسِيَّكُمْ, وَقَطِّعُوا أَوْتَارَكُمْ, وَاضْرِبُوا بِسُيُوفِكُم اَلْحِجَارَةَ, فَإِنْ دَخَلَ عَلَى أَحَدٍ مِنْكُمْ, فَلْيَكُنْ كَخَيْرِ اِبْنَيْ آدَمَ. فَإِنْ دُخَلَ عَلَى أَحَدٍ مِنْكُمْ, فَلْيَكُنْ كَخَيْرِ اِبْنَيْ آدَم »1 .

خير ابني آدم ذاك الذي قال: ﴿ لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاءُ الظَّالِمِينَ﴾4 .

يعنى، كن كخير ابني آدم، يعني لا تقاوم لا تقاتل نعم.

1 : أبو داود : الفتن والملاحم (4259) , وابن ماجه : الفتن (3961).
2 : سورة المائدة (سورة رقم: 5)؛ آية رقم:27 – 28
3 : مسلم : الإيمان (140).
4 : سورة المائدة (سورة رقم: 5)؛ آية رقم:28 – 29

 

http://www.taimiah.org/index.aspx?function=Printable&id=976&node=8018

متن الورقات لإمام الحرمين الجويني

القصيدة التي أبكت الكثير من الأخوات

قالت وفي عينها من رمشها كحل
قف وانتظرني فقد أودى بي الحول

أنا الغريبة يا عمري وكم نــظرت
إليك عيـــني بقلب ملؤه الوجل….

أنا المحبة والولهى على مضـــض
فكن رحيمـــا وقف يا أيها الرجل

لاتتركني فإني بت مغرمـــة
بحسن وجهـــك لما اختاره الخجل

صددت عني فكاد الصد يقتلـــني
وغبت عني فكـــاد العقل يختبل

فكرت أنساك لكني كواهـــمة
ظنـــت بأن قلوب الغيد تنتقل

فرحت أرسل طرفي في الوجوه فما
علـــمت قلبي إلا فيك يشتغل

ينام كل الورى حولي ولا أحـــد
يدري بأن فؤادي منك يشتعل

فكن شفوقا وجد لي بالوصال فمـا
أريـد غيرك أنت الحب والأمل

جد لي ولا تك مـــغرورا فما أحد
رأى جـــمالي إلا إغتاله الغزل

ألا ترى قدي المياس لو نظـــرت
إليه أجمل مـن في الأرض تختجل

ووجهي الشمس هل للشمس بارقة
إذا شخــصت إليها فهي ترتحل

فقلت والحزن مرسوم على شـــفتي
وفي فـــؤادي من أقوالها دخل

أختاه لا تهتكي ستر الـــحياء ولا
تضيعي الدين بالدنيا كمن جهلوا

والله لو كنت من حور الجــنان لما
نظرت نحوك مهما غرني الهدل

أختاه إني أخاف الله فاســـتتري
ولتعلـــمي أنني بالدين مشتمل

تمسكي بكتاب الله واعتصـــمي
ولا تكوني كمن أغراهم الأجل

أختاه كوني كأسماء التي صـــبرت
وأم ياســـر لما ضامها الجهل

كوني كفاطمة الزهراء مؤمنـــة
ولتعلمي أنـــها الدنيا لها بدل

كوني كزوجات خير الخلق كلهمو
من علم الـناس أن الآفة الزلل

من صانت العرض تحيا وهي شامخة
ومن أضاعـته ماتت وهي تنتعل

كل الجراحات تشفى وهي نافـــذة
ونافذ العرض لا تجدي له الحيل

من أحصـنت فرجها كانت مجاهدة
كمريم ابنت عمران التي سألوا

ومن أضاعته عاشت مثل جاهلة
تريـد تسير من قد عاقه الشلل

أختاه من كانت العلياء غاـــيته
فـــليس ينظر إلا حيث تحتمل

أختاه من همه الدنيا سيخسرها
ومن إلى الله يسعى سوف يتصل

أختاه إنا إلى الرحمان مرجعنـــا
وســـوف نسأل عما خانة المقل

أختاه عودي إلى الرحمان واحتشمي
ولا يـــغرنك الإطراء والدجل

توبي إلى الله من ذنب وقعت به

وراجعي النفس إن الجرح يندمل

نظم سلم الوصول إلى علم الأصول في توحيد الله وآتباع الرسول